أصالة: لن أعتذر لجورج وسوف!

أعلنت الفنانة أصالة نصري أسفها للفنان دريد لحام، وقالت إنها أخطأت بوضع رأسها برأس فنان كبير مثله، فهو صاحب أفضال كثيرة جدا عليها، وترى أن هذا الموقف منها «عيب»، مؤكدة أنها متسرعة في آرائها الشخصية، لكنها تفتخر دوما باعتذارها، وستظل حافظة لجميل دريد لحام، كما أبدت تقديرها لجورج وسوف واعتزازها بمحبته لوالدها، لكنها قالت انها لن تعتذر له، مثلما فعلت مع دريد، لأن الأخير له مكانة خاصة.

وتحدثت أصالة، خلال استضافتها من الإعلامي عمرو أديب في برنامج «كل يوم جمعة» على شاشة «ON E»، عن أسباب خوفها قبل دخول المسرح، وقالت إن هذا الشعور ينتابها كل مرة قبل الغناء للجمهور، وتظل تدعو الله أن يوفقها، وأكدت ان الرعب الأكبر يصيبها قبل بداية حفلتها بدار الأوبرا المصرية، وغالبا ما تغادر منزلها وتقيم في فندق، لكي تنفصل تماما عن الحياة.

وأضافت انها كانت تغني بشجاعة وهي صغيرة، ولا تخاف أبدا، متمتعة بشخصيتها القوية، إلا مرة واحدة، عندما دعيت إلى منزل الفنان الكبير دريد لحام لتغني أمام السيدة فيروز، وتابعت: كان عمري تقريبا تسع سنوات، وكل الحضور مرتبك ومرعوب، وعندما شاهدتهم ارتعبت وجريت واختبأت في المطبخ، وبعدها رأيتها ووجدتها خفيفة الدم وحنونة، ومدحت صوتي.

وردا على سؤال حول من صوته أقوى من صوتها، قالت إنها تحتاج إلى يومين لتفكر، وأضافت: المسألة لا تحسم بقوة الصوت فقط، لكن هناك تكنيكا في الغناء وأشياء أخرى، توجد أصوات شابة قوية، وهناك أصوات أخرى جميلة، وأضافت: أعشق أنغام وشيرين، لكني أعشق إحساس وصوت وستايل سميرة سعيد.

وفيما يتعلق بقوة الصوت، اختارت صابر الرباعي، وتابعت: لن أعشق صوتا أكثر من صوتي، وأنا غيورة فعلا، لكن حبوبة وأكثر مطربة تدلع زملاءها.