أنجيلينا جولي وبراد بيت يحسمان أمر الحضانة

بلغ المبيع الإجمالي للتحف الروسية التي بيعت في أسبوع الفن الروسي بلندن 45 مليون دولار، وذلك بمشاركة مزادي “كريستي و”سوثبي” وغيرهما. 
 
وحطمت لوحة “لعبة الغُميضة” بريشة الفنان التشكيلي الروسي للقرن الـ19، قسطنطين ماكوفسكي (1839-1915)، رقما قياسيا في أسبوع الفن الروسي العام الجاري، حيث بيعت في مزاد سوثبي مقابل 5.5 مليون دولار.
 
وعاد نصف إيرادات مبيع التحف الفنية الروسية في الأسبوع إلى مزاد “سوثبي” الذي باع قطعا فنية روسية مقابل 24 مليون دولار. أما لوحات الفنانين التشكيليين الروس فحققت 13.4 مليون دولار.

ولفتت أنظار المشاركين في دور المزاد الطبعة الأولى لمجموعة القصص “أمسيات في قرية قرب ديكانكا” بقلم الكاتب الروسي العظيم، نيكولاي غوغول (1809-1852)، والتي بيعت مقابل 225 ألف دولار، وطبعة للباب الأول من رواية “يفغيني أونيغين” الشعرية، بقلم الشاعر الروسي العظيم ألكسندر بوشكين (1799-1837)، والتي بيعت مقابل 128 ألف دولار وفاقت بكثير المبلغ المبدئي في المزاد.

وباعت لوحة الفنان التشكيلي الروسي، إيفيان أيفازوفسكي (1817 – 1900)، “غروب الشمس في البندقية” (1873) مقابل 780 ألف دولار.

أما لوحة “فتاة ترتدي الأزياء الجورجية”، بريشة، نيكولو بيروسماني (1862-1918)، والتي تم تقييمها أولا بمبلغ 650 ألف دولار، فبيعت في مزاد “سوثبي” مقابل 2.2 مليون دولار.