أنطونيو بانديراس يعلن عن تعافيه من نوبة قلبية

أعلن النجم الإسباني أنطونيو بانديراس (56 عاماً) عن تعافيه من نوبة قلبية أصابته في كانون الثاني الماضي، خلال مهرجان للسينما في مدينة ملقا جنوب إسبانيا، حيث حصل على جائزة عن مجمل إنجازاته كممثل ومخرج ومنتج.
 
وأوضح بانديراس أنه “تعرّض لنوبة قلبية، في 26 كانون الثاني الماضي، لكنها لم تكن خطرة، ولم تسبّب أي ضرر”، وفقاً لوسائل إعلام إسبانية.
 
وأشار إلى أنه أجرى عملية جراحية لإدخال ثلاث دعامات شريانية، مضيفاً أن “الأمر لم يكن درامياً كما تناقلت بعض وسائل الإعلام”.
 
وكانت زيارة بانديراس إلى عيادة سويسرية قد أثارت تكهنات عدة حول صحة النجم المعروف بأدوار مثل “قناع زورو” (1998)، “ديسبيرادو” (1995)، “فيلادلفيا” (1993) والفيلم الكرتوني “باس إن بووتس” (2011).
 
وعزا بانديراس وعكته الصحية إلى “التوتر، بعد حوالي أربعة عقود من الإدمان على العمل والسفر المستمر بين الولايات المتحدة الأميركية ووطنه الأم”، وقال “أراجع الآن أموراً عدة”، علماً أنه انتقل إلى المملكة المتحدة في عام 2015، بعد التحاقه بدورة لتصميم الأزياء في “مدرسة سانت مارتينز المركزية للفنون”، التي تعدّ من أهم مدارس الأزياء في العالم.