باريس مايكل جاكسون: قتلوا والدي!

اعتبرت باريس جاكسون ابنة مايكل جامسون، أنّ والدها مات مقتولاً، مشيرة إلى انّ هناك مؤامرة حيكت ضدّه للتخلص منه.
 
وأكّدت باريس، في حديث إلى مجلة “رولينغ ستون”، أنّ  الأمر واضح، وكل الدلائل تُشير إلى أنه قُتل، مضيفةً أنّ “جميع أفراد العائلة والمعجبين على علمٍ بذلك… الحادث كان معدّاً”. أما عن الفاعل، فقالت: كثيرون قد يُقدمون على قتله. لا نزال نسعى إلى العدالة ونريد الأنتقام”.
 
وتحدّثت عن حياتها، فكانت تعاني من إحباط شديد وحاولت الإنتحار عدّة مرات، هذا وأشارت إلى أنّها تعرّضت لتحرّش جنسي عندما كانت تبلغ 14 عاما، لكّنها رفضت الدخول بالتفاصيل واصفة الحادثة بالبشعة”.