بالصورة: “الحب أعمى” والضيوف كذلك !

هناك مقولة شهيرة بأن “الحب أعمى”، ولكن هذا كان أوضح ما يكون خلال حفل زفاف أقيم في كوينزلاند في أستراليا.

وبحسب موقع قناة “فوكس نيوز” على شبكة الإنترنت، فإن “قصة الحب الطويلة التي جمعت ستيف أجنيو البالغ من العمر 32 عامًا، وروبي كامبيل البالغة 49 عامًا، توجت بالزواج، رغم أن العريس يعاني من فقدان البصر”.

وقالت “فوكس نيوز”، في تقرير نشرته، اليوم السبت، إن أصدقاء العروسين حرصوا على ارتداء “عصابة على العين؛ تضامنًا مع العريس الكفيف”.

وقال أجنيو: “لقد كانت فكرة جماعية اشترك فيها الحضور خلال الزفاف، لقد حرصوا على تسليط الضوء وتعزيز الإدراك بالنسبة لهؤلاء الذين فقدوا البصر، وكيفية التعاطف معهم ومساعدتهم على الاندماج بصورة طبيعية في المجتمع”.

وفقد أجنيو البصر منذ 4 سنوات؛ نتيجة فيروس أدى إلى تدهور الإبصار لديه، حتى أصبح كفيفًا، والمذهل أن ليندا والدة العريس فقدت البصر هي الأخرى.

المصدر : إرم نيوز