تظل النجمة سميرة سعيد محط أنظار الجميع بسبب إطلالاتها اللافتة، وكما عودت محبيها فإن كل ظهور جديد لها يخطف الأنظار ويجعلها تشغل صفحات التواصل الاجتماعي لأيام وأيام. أثارت إطلالة الـ”ديفا” سميرة سعيد الأخيرة جدلاً واسعاً عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حيث تهكم مستخدمون مشبهين الفستان بـ”السيراميك”.

لفتت الديفا سميرة سعيد الأنظار مؤخراً، بإطلالتها بفستان باللونين الأزرق والأبيض في أحدث جلسة تصوير لصالح إحدى المجلات المصرية، لتبدأ التعليقات الساخرة من جانب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين شبهوا تصميم فستانها بمكعبات السيراميك التي تزين غرف الاستحمام في المنازل والفنادق.
لفتت الديفا سميرة سعيد الأنظار مؤخراً، بإطلالتها بفستان باللونين الأزرق والأبيض في أحدث جلسة تصوير لصالح إحدى المجلات المصرية، لتبدأ التعليقات الساخرة من جانب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين شبهوا تصميم فستانها بمكعبات السيراميك التي تزين غرف الاستحمام في المنازل والفنادق.

وشاركت المطربة المغربية جمهورها صوراً من جلسة تصويرية خضعت لها أخيراً بعدسة المصور الفوتوغرافي جان سعد، بفستان من تصميم طوني ورد بالمربعات البيضاء والزرقاء، التي قارنها الكثيرون بقطع السيراميك، فاعادوا تركيب صورتها الى جانب صور هذا النوع من البلاط، وإطلاق لقب “سيراميكا سعيد” عليها كنوع من المزاح، بخاصة بعد الاشارة الى التشابه من قبل مدونة “عديلة” التي كانت الأولى في ذلك.