بسبب المثليين.. هوليداي تتجنب حفل تنصيب ترامب

أكّدت جنيفر هوليداي، نجمة مسرح برودواي أنها ستنسحب من المشاركة في حفل لتنصيب الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، مستشهدة بمقال على موقع على الإنترنت يعتبر مشاركتها في هذا العرض “خيانة” لمعجبيها من المثليين والمثليات.
 
وأعلنت المغنية الحائزة على جائزة توني والمعروفة بأدوارها في المسرحيتين الموسيقيتين (دريم غيرلز) و (يور أرمز تو شورت تو بوكسويز غاد) على مسرح برودواي، عن إلغاء مشاركتها في رسالة نشرها لأول مرة موقع أخبار الترفيه (ذي راب).
 
وقالت هوليداي في الرسالة التي حصلت عليها رويترز من خلال ممثليها “أعتذر بصدق عن هذا الخطأ نظرا لكوني غير ملمة بقضايا من شأنها أن تؤثر على كل أميركي في هذا الوقت الحرج من التاريخ ولإثارة مثل هذا الفزع والغصة لجمهوري”.
 
وأحال فريق ترامب الانتقالي الأسئلة المتعلقة إلى لجنة التنصيب الرئاسية، التي لم تعلق مباشرة على رسالة هوليداي.
 
وكان كيفين فالون، مراسل شؤون الترفيه، قد وصف في عمود لموقع “ديلي بيست” هوليداي بأنها رمز للمثليين لعملها في مسرح برودواي، وقال إن ترامب أحاط نفسه بسياسيين عارضوا صراحة حقوق المثليات والمثليين وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا.