بعد إنتشار الصور.. ماذا قالت مريام كلينك عن نادين الراسي؟!

“الي بيتو من قزاز ما براشق الناس بحجارة”. هكذا ردت ميريام كلينك على الممثلة نادين الراسي التي سبق وهاجمتها بسبب أغنية فوت الغول. وتابعت كلينك أن ” أغنية الغول ليست أغنية جنسية لكن تم تفسيرها بهذه الطريقة بسبب تصوير الفيديو كليب داخل غرفة النوم، وبالتالي لم يكن هناك مبرر لكي تشن نادين الراسي حملة داعشية عليّ وعلى آدائي. أنا مقتنعة بعملي وبجسدي وكيفية تقديمه للجمهور. ولا أرى ما أقوم به منافيا للأخلاق أو لتربيتي. ولطالما حاولت الصحافة أن تبحث في علاقاتي وتاريخي ولم يجدوا شيئا، ذلك لانه ليس لدي اي شي وسخ أحاول تخبيته”.

حديث كلينك جاء في اتصال خاص مع موقع “الجديد”، حيث أكدت أن الإشاعات التي انتشرت مؤخرا عن حياة الراسي لا تعنيها واضافت “أنا لا أتدخل بحياة أحد الشخصية. انا ما بعرفا للمرا وما اخدت رجال من رجالا”. لكن ما يعنيها هو أن نادين هاجمتها شخصيا بسبب أغنية الغول ليتضح لاحقا أن نادين متورطة بعلاقة مع رجل متزوج.

وعند سؤالها عما إذا يوجد أمل بأن نشهد على صلح لاحق . قالت ميريام: ” أنا لا أعرف نادين شخصيا ولم نلتق يوما، ولم أتعرّض لها بأي تعليق إيجابي او سلبي، وأكرر حياتها الشخصية لا تعنيني وما أقوم به ليس شماتة. لكنّ الله ردّ لي حقي. حاولت أن تحاضر بالعفّة وتبيّن أنها بتخرب بيوت”.

وتابعت: “نادين أرادت أن تستعمل إسمي، فهي تعمل طوال الوقت ولا يسطع اسمها سوى مرة في السنة، في حين أنني مشهورة من دون أي جهد”.