بعد اتهامها بالتطبيع مع العدو الإسرائيلي.. نانسي عجرم ترد!

ردّت الفنانة نانسي عجرم على الشائعات التي إتهمتها بالتطبيع مع إسرائيل بعد إنتشار صورة لها مع رجل أعمال إسرائيلي إسمه “دان سافيون”، تمّ إلتقاطها خلال وجود نانسي في قبرص..

وقد تم تداول الصورة على بعض المواقع الإلكترونية مع تعليق “نانسي عجرم والتطبيع مع العدو الصهيوني”.

الردّ من نانسي عجرم جاء قبل دقائق قليلة عبر 3 تغريدات، حيث كتبت: “وطنيتي وهويتي اللبنانية والعربية فوق كل اعتبار ولا أسمح لمطلق إنسان حتى من محاولة الإقتراب منها”.

وتابعت: “نتواجد في مطارات العالم أجمع يومياً ويقترب منا معجبون لإلتقاط صور معنا دون أن نسأل عن هوياتهم وجنسياتهم ومعتقداتهم”.

وختمت “أكتفي بهذا القدر من الردّ على كل ما أشيع وهدفه الإساءة إليّ مباشرة”.

فهل تدفع نانسي عجرم ضريبة نجاح البومها الأخير “حاسة بيك” والذي إتهمت من بعده بسرقة أغنية من فهد الكبيسي ، وبالتطبيع مع إسرائيل، هذا عدا الهجوم العنيف الذي شنته عليها الفنانة اليمينة بلقيس؟

يشار إلى أن تهمة التطبيع وُجهت خلال الأشهر الماضية للفنان صابر الرباعي بعد إنتشار صورة له مع ضابط إسرائيلي.

سمات