جنيد زين الدين … ورقة رابحة في b.b.chi

زكية الديراني
 

يتألف برنامج b.b.chi الذي يعرض على قناة lbci كل أحد (21:30) من مجموعة أبطال، هم: فؤاد يمين، وسلام زعتري، وعباس جعفر. لكن لا شك أنّ جنيد زين الدين يملك بصمة خاصة في العمل الساخر. عندما انضمّ الممثل الشاب إلى ChiNN (عُرض سابقاً «الجديد») لوّن العمل بلهجته الجبلية المحببة.

مع الوقت، طبع جنيد هويته في البرنامج، وأصبح عنصراً ضرورياً لإضافة بعض الحركة إلى العمل. انتقل البرنامج من «الجديد» إلى lbci، وبقي محافظاً على عناصره القوية. لكن تمّ الاعتماد على جنيد أكثر وأكثر، لدرجة أن أداءه صار يوضع في كفّة لوحده، وباقي الممثلين في كفّة أخرى.
كان b.b.chi قد أصيب بالجمود فترة طويلة، لكن في الحلقات الخمس الأخيرة تحسّنت نسبة المشاهدة التي يحظى بها، بعدما قدّم جنيد مجموعة مشاهد أشبه بأفلام قصيرة تكلّلت بالنجاح. فهي تتناول مواضيع آنية، وتتميّز بأسلوب جنيد بتقليد الشخصيات السياسية والفنية. لم تكن تلك الفيديوات حديثة الولادة، بل قبل أكثر من عام، ركّب زين الدين صوته على مقابلة أجريت مع الممثل الأميركي جورج كلوني. يومها، أوضح جنيد بلكنته العربية المكسّرة أسباب اختياره لزوجته اللبنانية أمل علم الدين. برع الممثل اللبناني بنقل تفاصيل حياة الثنائي الشهير بطريقة ساخرة إلى الناس.
وأخيراً، أطل على مدى دقائق قليلة، مقلّداً رئيس الحكومة سعد الحريري وهو يجري اتصالاً مع وزير الداخلية نهاد المشنوق (أطلق عليه اسم دودو). ونجح جنيد أيضاً بتقليد الإعلامي الغربي بطريقة احترافية، عبر نقل الأوضاع السياسية والبيئية في لبنان.
ما يميّز جنيد أنّ لهجته تتلوّن بحسب الشخصيات التي يلعبها، فهو يتقن لعبة اللكنات جيداً. ينشط الممثل على السوشال ميديا، ويتمّ تداول فيديواته بطريقة لافتة، وهو يتنقل حالياً بين لبنان والإمارات حيث ينشغل هناك بعمل فني. لكنه يحرص في نهاية كل أسبوع على زيارة بيروت وتصوير مشاهده في b.b.chi.