خاص – نغم أبو شديد: وجدت الحب الحقيقي بعد امير الليل ولن اترك ابنتي!

ندى عماد خليل

الممثلة نغم أبو شديد تعرف جيداً كيف تعزف أنغام الادوار التي تؤديها، ولا ترضى بلحن يشبه الاخر لا في الشكل ولا في الاداء، لذلك تأتي أدوارها متنوعة ،وهي تُلبس كل شخصية ما يناسبها ويفيها حقها وتجعلها توصل الرسالة المطلوبة منها. نغم الانسانة لا تقل شفافية وصدقاً عن نغم الفنانة وللحديث معها نكهة خاصة.

■ فلنتكلم بداية عن جديدك، تشاركين اليوم في تصوير مسلسلين وهما “كل الحب كل الغرام” و”أدهم بيك” ؟
– نعم صحيح،وكذلك اشارك في مسلسل “الحب الحقيقي” وهو مؤلف من 200 حلقة ومأخوذ عن “فورمات” أجنبية وتمت “لبننته” ليكون قريباً من المجتمع اللبناني بقدر المستطاع وهو من إنتاج lbci ، والمنتجة المنفذة شركة G8 prod. على رأسها السيدة مي أبي رعد ،وكتابة باسكال حرفوش ولمى مرعشلي بمشاركة عدد من الكتاب واخراج جوليان معلوف، أما بالنسبة إلى “كل الحب كل الغرام” فهو من انتاج فينيكس بيكتشورز- ايلي معلوف ومن إخراجه وكتابة الراحل مروان العبد، وهو المسلسل الثاني الذي اشارك فيه للكاتب الكبير بعد ” مالح يا بحر”، أما “أدهم بيك” فقد انتهى تصويره، وهو من انتاج مروى غروب- مروان حداد، وإخراج زهير قنوع، وكتابة طارق سويد، وهو العمل الثاني الذي اشارك فيه من كتابة طارق بعد “من كل قلبي” الذي اديت فيه دور أخت هيام أبو شديد…

■ هيام التي هي اختك في الواقع، ما رأيك بفيلم “بغمضة عين” الذي هو من كتابتها؟!
– لقد أحببته، فهو فيلم مهضوم وحواره سلس ومكتوب بشكل جميل،وقصته لذيذة، والممثلون فيه رائعون وكل منهم في مكانه الصحيح،استمتعت بمشاهدته لأنه من نوع الافلام التي ترسم ابتسامة على وجه المشاهد وتضحكه بشكل طريف في أماكن كثيرة، علماً أنه يتضمن بعض الكراكتيرات النافرة وهذا أمر جيد.

■ فلنتكلم قليلا عن مسلسل ” أمير الليل” ودورك فيه؟..
– هل تصدقين ان الناس حين عرضه كانوا يقولون لي إنهم لا يغادرون البيت وينتظرون الحلقات أو يعودون ويشاهدونها على “اليوتيوب”، وهذا يعني أنهم كانوا متعلقين بالعمل وأحبوه، وأنا أقول إنه كان عملاً جميلاً بالرغم من بعض الانتقادات التي طاولته ومعظمها كان من باب الاذيَة أو لغاية في نفس يعقوب.أما بالنسبة الى دوري فيه فأنا راضية عنه جداً لأنه يتضمن الكثير من المواقف الراقيَة و”القوية” خصوصاً في الحلقات الاخيرة ومع تطور الاحداث اكثر واكثر، في الدور “شموخ” خصوصاً في القرارات التي اتخذتها زلفا سواء في ما يتعلق بإبن فارس الذي هو زوجها أم بكرامتها ، وهنا تظهر الشخصيّة الارستقراطية والبرجوازيّة التي عرفت كيف تواجه كل المواقف على طريقتها الخاصة بعيداً عن الصراخ والانفعالات غير اللائقة …

■ انت مرشحة لنيل جائزة الموركس دور عن دورك في أمير الليل .
– نعم ، انا مرشحة عن دوري ” زلفا بيك” عن فئة الممثلة اللبنانية.

■ لماذا انت بعيدة عن السينما والمسرح.
– لا اعرف، ربما عليك ان تسألي القيمين على الاعمال المسرحية والسينمائية.علماً أنني شاركت في عمل مسرحي واحد وهو “croque monsieur”…بالنسبة إلي ، السينما هي عشقي الاول والاخير . شاركت في فيلم”تاكسي البلد” للمخرج والكاتب دانيال جوزف وبطولة طلال الجردي ، وعُرض علي دور في فيلم “البوسطة” مع المخرج فيليب عرقتنجي ولكنني لم أستطع المشاركة فيه لظروف خاصة، واتمنى ان يكون لي ظهور في الافلام السينمائية لأنني احب ذلك كثيراً، ولأن ادائي ليس مبالغاً فيه ولا كريكاتورياً وهذا ما تحتاجه السينما لأنها شاشة كبيرة وبحاجة الى ان يكون أداء الممثل من الداخل وهذا أمر احبه وأبرع فيه .البعض يقول لي “بتحكي من دون ما تحكي” بمعنى أن عيناي تتكلمان وتوصلان الاحساس.وأنا أسأل لماذا هناك وجوه معينة ومحددة يتم اختيارها دائما في اغلبية الافلام؟ لماذا لا يكون هناك تنويع في الوجوه؟!

■ هل تشجعين ابنتك ناي على التمثيل خصوصاً وأنها شاركت في اكثر من عمل درامي؟ -هي شاركت في مسلسل “اوبرج” كتابة هيام ابو شديد واخراج اسد فولادكار وانتاج مروان حداد ، وشاركت في مسلسل “ياسمينة” كتابة مروان العبد وانتاج واخراج ايلي معلوف ، وهي تشارك اليوم في مسلسل “كل الحب كل الغرام” ودورها فيه اكبر من دوري. أنا لا استطيع أن امنعها عن التمثيل وهي تراني أمثل ولكنني سأكون الى جانبها دائماً وأطلعها على مخاطر هذا المجال عندما تكبر إذا ما قررت المتابعة في التمثيل، وبالنتيجة فأن القرار لها، وسأكون إلى جانبها وأدعمها في أي مجال مهني تختاره في حياتها. ناي اليوم تنمي موهبتها في التمثيل  تماماً مثلما تنميها بالرقص وغيره. هي كتبت كتاباً ووضعت رسومه بنفسها وقررت ان يعود ريعه الى جمعية “بيت الرجاء”، وشاركت في ثلاث مسرحيّات، وتخضع الى دروس في التمثيل…