ديمة بياعة: هذا شرطي للعمل مع طليقي

شددت الفنانة السورية ديمة بياعة على أنها لم تشعر ولو للحظة واحدة بالندم على حديثها عن حياتها الخاصة وخلافاتها مع طليقها ووالد طفليها، الفنان تيم حسن، والتي وصلت لحد اتهامه بخيانتها.

وعن شكل علاقتها الحالية بتيم، قالت ديمة: «تيم سيظل والد ابني، كما أن هناك علاقة طيبة تجمعني به رغم الانفصال، فنحن صديقان وأنا سعيدة بذلك، وما لا يعرفه الكثير أنه التقى بزوجي في أكثر من مناسبة، وعلاقتهما مبنية على المودة والاحترام»، مشيرة إلى انه لا يوجد لديها مانع لمشاركة تيم عملا فنيا بشرط، وتابعت: «وما المانع في ذلك؟ أنا أرحب بالعمل مع تيم، ولكن في حالة واحدة، وهي وجود السيناريو المناسب لنا، الذي يضيف لكل منا، فإذا وجدنا هذا السيناريو فلن نتردد في المشاركة في بطولته».

وفي الوقت الذي شددت ديمة على دعم زوجها المغربي أحمد الحلو لها، أوضحت أن قرار المشاركة في أعمالها الفنية يعود لها فقط، وأضافت، في حوار مع مجلة «لها»: «زوجي يدعمني من كل قلبه، وأعتقد أن وجوده في حياتي يشجعني على اتخاذ خطوات جديدة في عملي، وهو يمدني بالطاقة الإيجابية باستمرار، لكن القرارات المتعلقة بعملي أتخذها بنفسي، فمن الممكن أن أستشير زوجي وأصدقائي وعائلتي في العروض التي أتلقاها، لكن القرار النهائي يرجع إلي».

يذكر أن ديمة بياعة تزوجت من تيم حسن عام 2002، وقد أثمر زواجهما طفلين هما «ورد وفهد»، إلا أنهما انفصلا عام 2012، لتعلن بعدها ديمة خطبتها على أحمد الحلو في نفس العام، ثم احتفلت بعقد قرانها عليه عام 2014.