شيرين عبده في صيدا أيضاً

بعد الحفلة التي ستحييها في 22 كانون الأوّل الحالي في «مسرح المدينة»، تنتقل المغنية والملحنة المصرية شيرين عبده (الصورة) في 24 من الشهر نفسه إلى شرق صيدا، وتحديداً إلى حانة «سهرية» (الصالحية ــ طريق عام جزين).

كما سابقتها، تأتي هذه الحفلة الجنوبية في إطار «عرض حيّ» (تنظيم شركة «مقام»)، المشروع الصولو الأوّل لشيرين بعد خمس سنوات من العمل في الوسط الموسيقي المستقل، ليعبّر عن واقع فتاة مصرية مناضلة. تتنوّع ألحان المشروع بين الفولكلور المصري، وأخرى وضعتها شيرين التي تغنّي أنماطاً موسيقية مختلفة، وتوزيعات حديثة بين قوالب موسيقية عدّة تجمعها روح الروك.
شيرين التي عملت مع أسماء كبيرة مثل فتحي سلامة وزياد الرحباني، ترافقها السبت المقبل فرقة مؤلفة من محمود دسوقي (عود إلكتروني)، وياسر حشيش (غيتار إلكتروني)، وسامو الطويل (درامز)، وآندرو صفوت (باص غيتار).