عبير نعمة في رسالة سلام من بروكسل

أحيت عبير نعمة حفلا فنياً ضخماً في قصرالفنون الجميلة “بوزار” Bozar-، أحد أهمّ المسارح والمراكز الثقافيّة الأوروبيّة، في العاصمة البلجيكيّة بروكسل تحت عنوان “كلاسيكيّات الأغنية اللبنانّية”.

وتزامن الحفل مع الإحتفالات بعيدي الميلاد ورأس السنة ضمن فعاليّات برنامج”Moussem” الثقافي.

قدّمت عبير خلال هذا الحفل مجموعة من أغنياتها الخاصّة، بعضاً منها من ألحانها، والبعض الآخر من ألبومها المُنتظر الذي يحمل توقيع مارسيل خليفة. كما اختارت لهذه الأمسية أغنيات تقليديّة من المكتبة الموسيقيّة اللبنانيّة.

رافق عبير عزفاً الأوركسترا الوطنيّة البلجيكيّة بقيادة المايسترو Ivan Meylemans. وقد إنضمّ للأوركسترا أربع عازفين من لبنان وهم جورج قسّيس على آلة البيانو وعفيف مرهج على آلة العود وجهاد الأسعد على آلة القانون ونادر مرقص على الإيقاع .

وصدح صوت عبير نعمة لنحو الساعتين أمام إنسجام حشد جماهيريّ كبير من البلجيكيّين والجالية العربيّة. لحظات مؤثرة عاشتها عبير على المسرح، فتفاعُل الحاضرين وحبّهم أعادها لأكثر من مرّة إلى المسرح لتغنّي من جديد.

وعبّرت نعمة عن فخرها بالوقوف على هذا المسرح العريق بصحبة الأوركسترا الوطنيّة البلجيكيّة، مُشيرة أنّ الموسيقى هي حاملة لرسالة السلام وهي لغة الإنسان.

تجدر الإشارة أنّ هذا الحفل الذي نفذت بطاقاته قبل أيّام عديدة من موعده، شغل الصحافة المحليّة والعالميّة التي خصّت عبير بعدد من المقالات واللقاءات الإعلاميّة.

يُذكر أنّ مُصمّمة الأزياء اللبنانيّة أورورعزالدين وقّعت إطلالة عبير نعمة الشرقيّة.