لهذه الأسباب فضلّت سميرة سعيد "بعلبك" على "موازين"

أعلنت إدارة مهرجانات بعلبك الدولية أخيراً عن مشاركة الفنانة المغربية سميرة سعيد ضمن فعاليات المهرجان لهذا العام، وهو ما أكدته سميرة في تصريحات، معبّرة عن سعادتها للمشاركة في هذا المهرجان الغنائي العريق والضخم.
 
فقد صرّحت سميرة بأنها تلقت اتصالاً من إدارة المهرجان فرحّبت بالفكرة بعدما استجابت إدارة المهرجان لكل مطالبها خاصةً أنها كمطربة تحب الظهور على المسرح بشكل مميز. وعن تحضيراتها للحفل تقول سميرة إنها تقوم ببروفات ليلاً ونهاراً لاختيار الاغنيات التي ستقدمها في الحفل، وستعمل على المزج بين المغربي والمصري لأنها تحب كثيراً أن تقدّم أغنيات متنوّعة لجمهورها. أما عن الفستان الذي اختارته فأكدت سعيد أنه سيكون مفاجأة وبالتالي لا يمكن أن تفصح عنه حالياً حتى لا تحرق إطلالتها.
 
في سياقٍ منفصل وعن رفضها أخيراً المشاركة في مهرجان موازين، قالت إن بعلبك استجابت لطلباتها بعكس مهرجان موازين إذ إنها كانت ترغب في أن يكون حفلها ضمن البرمجة العربية، إضافةً إلى الأجر الزهيد الذي لا يناسبها، ما جعلها تفضّل الاعتذار بهدوء. وتابعت أن إدارة المهرجان أصرّت على وضعها في البرمجة المغربية كي يدفعوا لها أقل وهو ما ضايقها لأنها في النهاية فنانة عربية تغني بلهجات مختلفة.