نجوم لبنان والجمهور يتضامنون مع سيرين عبد النور

مجلة لها –

تضامن عدد كبير من الفنانين والإعلاميين والنجوم اللبنانيين مع النجمة سيرين عبد النور ضد قرار المنع الصادر بحقها من تصوير بطولتها في مسلسل “قناديل العشاق” في العاصمة السورية دمشق.

وغرّدت الممثلة ورد الخال عبر حسابها على موقع “تويتر”: “اشتغلنا كتيربأعمال سورية وتجاربنا كانت اضافة للطرفين.بتأسف من العم يصيرمع الزميلة سيرين عبدالنورشو ماكانت الأسباب! موقف مرفوض وبيعنينا كلنا”.

وكتب الإعلامي نيشان: “سيرين عبد النور تبقى نجمة من ذهب 24 قيراط”.

وقالت الممثلة رولا حمادة: “يلي صار مع سيرين ما بيشبه محبة الفنانين السوريين النا ومحبتنا الن، الفن ما الو هوية”.

ونشرت الممثلة باميلا الكيك: “رح إكتفي بكلمة عيب، التويتر ما بيسمحلي ب ١٠.٠٠٠ حرف”.

وأكّد هشام حداد أن “سيرين عبد النور بتبيض الوج وين ما حلت … اي قرار سلبي ما بينتقص من نجوميتك و لا بغير نظرة العالم العربي الك …”.

يشار الى أن عدد كبير من المستخدمين عبر موقع “تويتر” نظموا حملة دعم لعبد النور تحت وسم (هاشتاغ) “متضامن مع سيرين عبد النور”، والذي يتداول بشكل واسع.

وكانت عبد النور قدّمت تعازيها إلى أبناء سورية، معربة عن عميق حزنها بسبب الدماء التي تسفك فيها، بخاصة أن تفجيرات انتحارية هزت العاصمة السوريّة اليوم (الأربعاء)، بالتزامن مع بث بعض الجهات روح الكراهية والتمييز والحقد من أجل منع تصويرها.

وقالت سيرين عبد النور في منشور لها عبر حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي: “عزيزتي دمشق.. لا تستحقين إيتها الرائعة أن يُسفك دم أبناءك المكللين بأوراق الغار ظلماً وعدواناً .. كنتُ أتمنى أن أكون اليوم حاضرة في مصيبتكِ  أشعل شمعة في كنيسة الزيتون ..وأصلي  من أجل أن  يغمرك  السلام”.

وأضافت: “لا تهتمي  إيتها المنيعة .. ستبقين كما  نعرفكِ ..جميلة رغم ما يطالكِ من إرهاب.. لنصلي  جميعاً من أجل شهداء الشام…”.

يُشار الى أن تقارير إعلامية أشارت الى منع المطربة والممثلة اللبنانية من تصوير عملها الجديد في دمشق من دون وجه حق في سبيل حسابات لا تمت الى الفن بصلة، علماً أن عبد النور طالما نآت بنفسها عن المواقف السياسية المباشرة، مع حرصها الدائم على مواقفها الانسانية كفنانة.