هؤلاء المتوّجون بـ «جوائز فلسطين»

اختتمت أخيراً في الأردن «جوائز فلسطين الثقافية»، ونال الروائي والقاص المغربي عبد السميع بنصابر (الصورة) جائزة «فلسطين الدولية»، عن مجموعته القصصية «رحلة المجذوب الأخيرة»، كما منحته لجنة «غسان كنفاني»، جائزة «القصة». ولـبنصابر باع طويل في إصدار المجاميع القصصية وسبق أن حاز على جوائز عربية في مجال القصة والرواية والسيناريو. كما ذهبت جائزة «جمال بدران للفن التشكيلي» (دورة عزيز عمورة) للفنان إبراهيم الخطيب (الأردن)، وجائزة «الشعر» (دورة محمود درويش)، لعبد الله أبو شميس من الأردن أيضاً، عن ديوانه «الحوار بعد الأخير». وعن فئة «إدوارد سعيد»، حصد الفلسطيني أحمد خولي الجائزة التي تندرج ضمن الفكر التنويري العربي المعاصر ونقد الفكر الإستشراقي عن عمله «الإستشراق بين سطوة المؤسسة وسلطة المعرفة»، فيما آلت جائزة «وليد الخطيب» للتصوير للمصريّين حسين محمود ومحمد حسام الدين محمود، قبل أن تذهب جائزة «ناجي العلي» عن فئة الكاريكاتور للفنانة الفلسطينية حنين تيسير العمصي، التي لم تستطع الحضور بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة من قبل الصهاينة. 
 
 
تهدف «جوائز فلسطين الثقافية» إلى الحفاظ والإبقاء على فلسطين حاضرة في الوجدان العربي، وتسليط الضوء على المكانة الفنية والأدبية للمبدعين الفلسطينيين، وقد شارك في هذه الدورة 249 عملاً من أقطار العالم كافة.