هذا ما ستفعله ليلى عبد اللطيف!

بعد انتشار مواقع الكترونية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي باسمها، قالت السيدة ليلى عبد اللطيف إن كل هذه المواقع والصفحات مزورة وإنها لا تملك حسابا سوى على موقع تويتر، وأي صفحة ثانية تحمل إسمها لا تمثلها.

وأضافت عبداللطيف أنها ستلاحق كل من يزور صفحات باسمها قضائياً.

وعلى صعيد التوقعات السابقة التي صحت في الفترة الأخيرة، فسبق لليلى عبد اللطيف أن تحدثت عن هجوم إرهابي في ألمانيا، وهو ما حدث فعلا. إضافة إلى توقع آخر وهو الذي شغل وسائل الاعلام والعالم في اليومين الأخيرين، “اغتيال السفير الروسي في تركيا”، وكانت ليلى عبداللطيف قد توقعت هجوما يطال أحد السفراء الأجانب في تركيا.