SPOTLIGHT «الأسيـــاد»

«Overlord» أو «الأسياد» هو الاسم الكودي لغزو شمال غرب أوروبا في الحرب العالمية الثانية من قبل قوات الحلفاء.

بدأت العملية بغزو نورماندي  في 6 يونيو 1944، في أكبر عملية إنزال في التاريخ، حيث عبر القناة الإنجليزية ما يقرب من مائة وستين ألف مقاتل في ذلك اليوم، وبنهاية أغسطس كان عددهم قد وصل إلى 3 ملايين مقاتل.

قوات الحلفاء التي وصلت المعركة في نورماندي في «اليوم» أو «D-Day» كما يطلق عليها العسكريون- والمقصود به يوم الهبوط نفسه – جاءت من كندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، كما اشتركت في القتال قوات حرة فرنسية وپولندية بعد مرحلة الهجوم، وكانت هناك أيضا اتصالات من بلجيكا وتشيكوسلوفاكيا واليونان وهولندا والنرويج.

أما بقية قوات الحلفاء فاشتركت في القوات البحرية والجوية، وعندما تم تأمين رؤوس الشواطئ، تم القيام بحشد للقوات على الشواطئ لمدة ثلاثة أسابيع قبل البدء بعملية «كوبرا»، والتي بدأت بالخروج من حصار الألمان لرؤوس الشواطئ.

استمرت معركة نورماندي لأكثر من شهرين بحملات تهدف لتثبيت أقدام الحلفاء في فرنسا، وانتهت بمعركة جيب فاليز، وتحرير باريس في 25 أغسطس 1944، واكتمال انسحاب الألمان لما وراء السين في 30 أغسطس من العام نفسه.

صورت هوليوود مؤخرا عملية «أوفلرلورد» على أنها عملية عسكرية ضد النازيين الذين أظهرتهم في شكل الزومبي، ومن قبلها صنعت اليابان فيلم «أنمي» بنفس الاسم وبنفس الفكرة كما حولتها الى لعبة فيديو.