in

أفضل أقوال وحكم لقمان الحكيم

أفضل أقوال وحكم لقمان الحكيم

من هو لقمان

جميعنا سمع عن لقمان الحكيم ويعرف أن هذا الحكيم كان له الكثير والكثير من الحكم والأقاويل التي هي مأثورة إلى الآن وهو قد ذكر في القرآن وسميت باسمه سورة بالقرآن الكريم وهذا نسبة إلى حكمه البالغة التي ذكر جزء منها بالقرآن الكريم ، وعاش لقمان في عهد سيدنا داوود فقد عاصره وكان يعيش في بلاد النوبة أسوان مصر ، وهناك أقوال تقول أن لقمان الحكيم هو لقمان بن ياعور أبن أخت سيدنا أيوب أو ابن خالته ، هيا بنا نتعرف على بعض أقوال لقمان الحكيم التي نقلت إلينا وهي مازالت أقوال حكيمة نسترشد بها في زمننا الحالي وسوف تستمر أبد الدهر.

حكم لقمان

يا بني: إياك والدَّين، فإنه ذل النهار، وهم الليل.

يا بني: كان الناس قديمًا يراؤون بما يفعلون، فصاروا اليوم يراؤون بما لا يفعلون.

يا بني: إياك والسؤال فإنه يذهب ماء الحياء من الوجه.

يا بني: كذب من قال: إن الشر يطفئ الشر، فإن كان صادقًا فليوقد نارًا إلى جنب نار، فلينظر هل تطفئ إحداهما الأخرى؟ وإلا فإن الخير يطفئ الشر كما يطفئ الماء النار.
يا بني: لا تؤخر التوبة فإن الموت يأتي بغتة.

يا بني: إذا كنت في الصلاة فأحفظ قلبك.
وإن كنت على الطعام فأحفظ حلقك.
وإن كنت في بيت الغير فأحفظ بصرك.
وإن كنت بين الناس فأحفظ لسانك.

يا بني: احذر الحسد فإنه يفسد الدين، ويضعف النفس، ويعقب الندم.

يا بني: أول الغضب جنون، وآخره ندم.

يا بني: الرفق رأس الحكمة.

يا بني: إياك وصاحب السوء فإنه كالسيف يحسن منظره، ويقبح أثره.

يا بني: لا تطلب العلم لتباهي به العلماء، وتماري به السفهاء، أو ترائي به في المجالس، ولا تدع العلم زهادة فيه ورغبة في الجهالة، فإذا رأيت قومًا يذكرون الله فاجلس معهم، فإن تك عالمًا ينفعك علمك، وإن تك جاهلًا يعلموك، ولعل الله أن يطلع عليهم برحمة فيصيبك بها معهم.

يا بني: لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم.

يا بني: لا يأكل طعامك إلا الأتقياء، وشاور في أمرك العلماء.

يا بني: لا تمارينّ حكيمًا، ولا تجادلنّ لجوجًا، ولا تعاشرنّ ظلومًا، ولا تصاحبنّ متهمًا.

يا بني: إني قد ندمت على الكلام، ولم أندم على السكوت.

يا بني: إذا أردت أن تؤاخي رجلًا فأغضبه قبل ذلك، فإن أنصفك عند غضبه وإلا فاحذره.

يا بني: من كتم سره كان الخيار بيده.

يا بني: لا تكن حلوًا فتبلع، ولا مرّا فتلفظ.

يا بني: لكل قوم كلب فلا تكن كلب أصحابك، قاله لابنه يعظه حين سافر.

يا بني: مثل المرأة الصالحة مثل التاج على رأس الملك.

ومثل المرأة السوء كمثل الحمل الثقيل على ظهر الشيخ الكبير.