in

اذاعة صباحية عن محو الامية

اذاعة صباحية عن محو الامية

حيث نجد أن الامية وانتشارها ، تعد من الأشياء التي تساعد في تدمير المجتمع، فلابد من السعي جاهدين على محو الامية، وذلك لأن محو الامية من الأساسيات المهمة التي يكون من خلالها المجتمع ينمو ويتطور، كما أن محو الامية من حق أي فرد، لذلك فهو واجب اجتماعي لكل أفراده باختلاف فئاتهم العمرية.

اذاعة صباحية عن محو الامية

حيث أن محو الأمية هو بناء أي مجتمع وهو أساس التعليم وكذلك يعمل على تحسين جميع المجالات في الحياة سواء مجالات صحية أو اجتماعية أو اقتصادية.

حيث أثبت الدراسات التي اجريت عن محو الامية، أن نسبة عالية ممن تم محو اميتهم ، حدث لهم زيادة في الدخل وكذلك تحسنت حالتهم المادية والاجتماعية وبشكل كبير، وذلك لأن محو الامية تعمل على تمكين الاشخاص التي تمحو اميتهم من عمل مشاريع خاصة بهم ، والتي تم اثبات نجاحها، ويرجع الفضل في ذلك لمحو الامية، والتي سنقدم لكم في هذا البرنامج الاذاعي ، ما هي أهم أسباب تفشي الامية، وذلك نقدم أهم برنامج محو الامية وأهدافها.

ما هي أسباب تفشي الامية

محو الامية تعتبر من أهم المشاكل التي يمكن أن تواجها المجتمعات، وخاصة النامية، نجد الامية  تكون عائق وبشكل كبير وذلك أمام المجتمعات التي تسعى للتطوير والتنمية، حيث نجحد هذه المجتمعات تسعى جاهدة لإيجاد حلول لمشكلة الامية، والقضاء عليها.

حيث أن هذه المشكلة تعتبر من المواضيع الحساسة والتي يكون لها العديد من السباب سواء تربوية أو اجتماعية أو اقتصادية وكذلك تاريخية، ومن هذه الاسباب:

ـ الظروف الاقتصادية، حيث انها تعد من أهم اسباب تفشي الامية في المجتمعات، والتي تمثل عائق كبير امام الاطفال لاستكمال تعليمهم، فمثلا الدول المستعمرة يكون هناك صعوبة لاستكمال الدراسة داخل الدولة والذي يؤدي بدوره لانتشار كبير للامية.

ـ وكذلك فقر الاسرة، حيث أنه في الوقت الحالي نجد كثير من الاسر تعاني من الفقر وضيق الحال وبالتالي لا تقدر على توفير تكاليف ومصاريف المدارس والذي يكون جبر لها بالتخلي عن الدراسة، أو اجبارهم على ترك المدارس والعمل لمساعدة الاسر.

ـونجد أن من أهم اسباب وجود الامية وهي منتشرة وبشكل كبير، هي انخفاض مستوى الاسرة التعليمي، وعدم ادراكهم لأهمية العلم والتعليم، فبالتالي يعملوا على حرمان الاولاد من التعليم، فلذلك يجب على المجتمعات أن تعمل على نشر التوعية  بين الاسر كي نوضع لهم اهمية التعليم سواء للفرد أو المجتمع، وكيفية عمل برنامج لمحو الامية، شرط أن يكون بالمجان.

برنامج محو الامية

حيث انه وبسبب تقدم العلم والتكنولوجيا، وخاصة في التواصل بين العالم، عمل على حل مشكلة الامية ومحوها بشكل كبير، وذلك لتحقيق مستقبل أفضل.

لذلك نجد مجتمعات كثيرة على اقامة المنظمات على تطوير البرامج التي يكون لها دور في محو الامية، أو التقليل من انتشارها، ونجد ان التعليم من ابسط واهم الحقوق التي ينص عليها الاعلان العالمي لحقوق الانسان.

حيث ان التعليم يعتبر الوسيلة الوحيدة لتطوير المجتمعات وتحسين جميع نواحي الحياة، وكذلك لان الامية أحد رموز التخلف بل اساساه، فلا بد من وجود فرص للتعليم لجميع ابناء المجتمع، وتكون هذه الفرص متساوية  ولا يكون هناك تفرقة في هذه الامور.

ونجد الكثير من العلماء قاموا بتعريف الامية على انها احد الاوبئة التي تصيب المجتمعات، وأن التعليم هو الثروة الحقيقية للمجتمعات، والذي يتم من خلاله استغلال قدرات وطاقات البشر.

حيث ان المجتمعات حاليا تعمل على انشاء كثير من المشاريع، كمشروع توفير التعليم الاساسي سواء للشباب أو الكبار، حيث من اهداف هذا المشروع هو تعليم الكبار وتشجيعهم على الكتابة والقراءة، ويتم توزيع جوائز في نهاية المشروع، ونجد أنه يتم التركيز على تعليم النساء في كثير من المناطق وذلك لاعتبارهم نصف المجتمع، وهن اساس الاسرة، وانه لا يمكن ان التنمية يتم تحقيقها بدون النساء.

دور اليونسكو في محو الامية

نجد ان منظمة اليونسكو اهتمت  وبشكل واضح وكبير بالنهوض بالعوامل التي تختص بعالم القراءة، والكتابة وكذلك تحسين المهارات الاساسية للأفراد في القراءة، والكتابة وكذلك تقوم بتشجيع الناس على المشاركة في المجتمع.

وذلك لان المنظمة كان من الاوائل الذين قدموا جهود عالمية لمحو الامية منذ عام 1946م، وايضا وضعت خطة لعام 2030 للتنمية المستدامة، الذي يكون هدفها محاربة الامية، وتشجيع محوها، وذلك باتباع العديد من الطرق والاسباب ومنها:

ـ ان يكون اهتما بأن نبني أساس قوي ومتين للتعليم، وذلك عن طريق الرعاية الممكنة في مراحل الطفولة المبكرة.

ـ نقوم علي أن نوفر للطفل المناهج الاساسية.

ـ ان تحرص على ان نقوم بمحو الامية الوظيفية، وذلك عن طريق تطوير المهارات لكل من البالغين والشباب والذين لا يملكون المهارات الكافية للقراءة والكتابة.

ـ العمل على انشاء بيئة وكذلك اماكن مناسبة لتعليم القراءة والكتابية.

كما نجد ان الاعلام يكون له دور كبير في محو الامية، التي  يتمثل دورها في تقديم برامج لمحو الامية على التلفاز، أو الراديو.