in

اسباب الصرع المفاجئ عند الكبار

اسباب الصرع المفاجئ عند الكبار

يعتبر مرض الصرع عبارة عن خلل في وظائف جهاز الأعصاب المركزي، فيصاحب هذا المرض عمل الدماغ بصورة غير طبيعية، ويؤدي لحدوث نوبتين أو نوبات عديدة من التشنجات ويترتب على ذلك حدوث اندفاع بصورة مباشرة للكهرباء التي توجد بالدماغ.

ومن الملاحظ أن هناك أنواع عديدة من التشنجات ولكن جميع هذه التشنجات تتسم بأنها ذات فترة قصيرة حيث تستمر فقط لمدة ثواني بسيطة أو دقائق وسرعان ما تعود الدماغ بعد ذلك للعمل بشكل طبيعي وذلك عقب إنتهاء هذه النوبة، وسنتعرف من خلال المقال على أهم أسباب الإصابة بالصرع عند الكبار.

أسباب الصرع المفاجئ عند الكبار

من الملاحظ أنه ليس هناك سبب واضح للإصابة بنوبات الصرع ولكن قد أثبتت العديد من الدراسات التي تم إجراؤها على المصابين به أن معظم العلامات والأعراض التي تظهر عليهم خلال نوبات التشنجات تعتمد في الأساس على الجزء الذي يتأثر في منطقة الدماغ وطبيعة انتقال التشنجات في منطقة الدماغ وأما عن أسباب الإصابة به وخاصة عند الكبار فترجع في الأساس إلى :

1- التعرض للإصابة بالسكتة الدماغية  تعتبر واحدة من أسباب الإصابة بالصرع وذلك للأشخاص الذين يزيد سنهم عن 35عام.

2-كثرة التعرض للخرف ومرض الزهايمر.

3- نقص كمية الأكسجين التي تصل للدماغ.

4- التعرض للإصابة ببعض الأمراض المعدية مثل مرض الإيدز.

5- حدوث التهاب فيروسي بالدماغ والتهاب السحايا.

6- التقدم في السن.

أعراض الإصابة بمرض الصرع عند الكبار

يترتب على الإصابة بمرض الصرع عند الكبار بعض الأعراض التالية والتي تتمثل أهمها في :

1- فقدان في الوعي ويعد ذلك من أكثر الأعراض إنتشارًا عند كبار السن، وقد يستمر هذا لفترة زمنية بسيطة أو طويلة.

2- الإرتعاش المستمر وهو من أهم أعراض الصرع حيث يعاني مريض الصرع من الإرتعاشات المستمرة حول كل من منطقة الفم والعين أيضًا بالإضافة للإحساس المستمر بالضعف الذهني وعدم القدرة على التركيز على الإطلاق.

3- حركات تشنجية لاإرادية وخاصة في منطقة الأطراف من الجسم والعضلات ويرجع السبب وراء هذه الحركات لحدوث خلل شديد في منطقة الدماغ.

4- خروج الزبد من منطقة الفم وهي من أعراض الإصابة بمرض الصرع عند الكبار وخاصة في حالة النوبات الكبيرة والتي يترتب عليها سقوط الشخص المصاب على الأرض بصورة مفاجئة وعدم التمكن من السيطرة على أي حركات يقوم بها، كما يصاحبها أيضَا تخدير في أطراف الجسم.

الاسعافات الأولية عند نوبات الصرع

هناك مجموعة من الإسعافات الأولية التي يلزم أن يتم إتباعها عند تعرض مريض الصرع لنوبات التشنج وخاصة النوبات التي يصاحبها عادة حركات إرتعاشية ومنها ما يلي:

1- ضرورة أن يتم السيطرة والتحكم بالأعصاب والإتسام بالهدوء قدر الإمكان.

2- التخلص من جميع الأجسام والأشياء الخطرة التي تحيط بالشخص المصاب وقد تعرضه للأذي الكبير، مع ضرورة أن يتم الإبتعاد عنه وتجنب الإقتراب منه.

3- التحدث مع الشخص المصاب بطريقة هادئة، مع ضرورة أن يتم إسناد رأسه بوسادة ناعمة وذلك إذا تعرض للسقوط على الأرض.

4- تجنب وضع أي شيء في فم الشخص المصاب، مع مراقبته باستمرار وفي حالة عدم انتهاء هذه النوبة لمدة خمس دقائق يجب أن يتم الإتصال بالطواريء على الفور والحرص على طلب المساعدة الطبية على الفور.

5- التأكد من أنه يتنفس بصورة طبيعية وأن فمه خالية من أي مواد عالقة بها قد تؤدي لحدوث شرقة بها سواء من حيث الطعام أو غير ذلك.

6- ضرورة البقاء بجانب المريض لفترة من الوقت عقب انتهاء هذه النوبات وذلك لتقديم الدعم النفسي له.