in

الفرق بين ” الكليجة ” القصيمية و العراقية

الفرق بين ” الكليجة ” القصيمية و العراقية

الكليجة هي نوع من أنواع الكعك أو أقراص الكعك التي عادة ما تكون مجوفة أو مفرغة، حيث يتم حشو هذا الفراغ بالتمر أو بالعسل أو بالسكر أو دبس التمر أو المكسرات، وهو من الوصفات التي تعرف في العراق والسعودية وكذلك بعض بلدان الخليج والشام.

أصل الكليجة

كلمة كليجة هى كلمة فارسية وتعني الخبز الصغير المعجون بالزبد.

جاء ذكر الكليجة في رحلة ابن بطوطة تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار، حيث كان بن بطوطة في رحلة إلى بلاد خوارزم ونزل ضيفًا على مائدة أمير خوارزم قطلو دمور، فقام بوضع وصف للمائدة فقال فيها ( الطعام من الدجاج المشوي والكراكي وأفراخ الحمام، وخبز معجون بالسمن يسمونه الكليجة، والكعك والحلوى )،

كما تحدث عنها القزويني حيث كان يكتب عن قرية نضيراباذ والتي كانت من قرى قزوين فقال (فلما كان وقت النيروز وعادتهم أن الأكرة يحملون إلى الدهخدا هدايا، من جملتها سلال فيها أقراص مدهونة وكليجات وجرادق ).

تعتبر الكليجة من الوصفات الشعبية التي توجد في نجد وبالتحديد في القصيم وحائل، وكذلك فهي معروفة في بلاد العراق، ولدى الأتراك وبخاصة لدى أكراد تركيا وتعرف باسم الكليجاه، وهذا النوع الذي يعرفة أكراد تركيا نوع شبيه بالكليجة العراقية التي يتم حشوها باللوز أو الفستق أو التمر، وتعتبر تلك الوصفة شبيهة بالمعمول في بعض البلدان العربية.

وعلى الرغم من أن الكليجى من الحلويات الشعبية في نجد إلا أنها لم تكن تعرف بها قديمًا والمميز بشكل خاص الكليجة الخاصة بمنطقة القصيم وقد قال عنها الشيخ محمد بن ناصر العبودي (أقراص يابسة تصنع من الدقيق والسكر وبعض التوابل مثل الزنجبيل والدارصيني وتتخذ زادا للمسافر، وتقدم مع الشاي كما يفعل بالبسكويت في الوقت الحاضر.

وكانت العروس تأخذ معها من بيت أهلها قدرًا من الكليجا إلى بيت زوجها بمنزلة طرفة من الطرف يوزع بعضها على أقاربه وربما جيرانه، وليس الكليجا مما يصنع في سائر البيوت، لأنه يحتاج إلى مهارة وأدوات خاصة لذلك تقوم به نساء معدودات يقصدهن الناس لهذا الغرض.

إذ لا بد له من نار حامية ذكروا أنها لا بد أن تكون من جمر الغضا حتى تنضجه ولا تحرقه ولا تفسد حشوته التي لا بد لها من أن يكون قرص الكليجا منتفخا حتى لا تفسد حشوته، كما أنه لا بد من مطبعة وهي كالختم الكبير عليها نقوش محفورة يطبع بها )، وقد عرفت الكليجة أيضًا باسم الفتيت إلا أن الاسم الذي انتشر واشتهر هو الكليجة.

الفرق بين الكليجة القصيمية والكليجة  العراقية

الكليجة في العراق

يستخدم في صنعها الدقيق بعد نخله ويضاف إليه السمن والحليب والسكر، أما للحشو فيتم استخدام التمر الممزوج بالهيل أو ماء الورد والسمسم والمكسرات والأكثر استخدامًا من المكسرات هو الجوز.

عادة يرتبط صنع الكليجا بعيد رمضان حيث يقوم النسوة في العراق بعمل الكليجة أخر رمضان حتى يتم تقديمها للناس في يوم العيد.

الكليجة في القصيم

الأساس في صنع الكليجة القصيمية أنها تكون عبارة عن أقراص يابسة تصنع من الدقيق والسكر والسمن، ويضاف إليها بعض الأنواع من التوابل منها الزنجبيل والدارصيني.

يرتبط صنع الكليجة في القصيم بالأعراس إذ درج العرف أن يقوم أهل العروس بتقديمها لأهل العريس في يوم الصباحية.

من شدة شهرة الكليجة فإنه يتم إقامة مهرجان للكليجة في بريدة حيث تشارك به الأسر المنتجة والمصانع المحلية وكل محبي الكليجة.

طريقة عمل الكليجة القصيمية

مكونات العجين

-4 أكواب من الدقيق المنخول.

-ملعقة كبير من الخميرة الفورية.

-ثلاث ملاعق من الحليب البودرة.

-ثلاث ملاعق من السكر البودرة.

-بيضة واحدة.

-نصف كوب من الزيت.

-ربع ملعقة صغيرة من الزعفران.

-ربع ملعقة صغيرة من الهيل المطحون على أن يتم نقع كل من الزعفران والهيل فى كوب من الماء.

مكونات الحشوة

-كوبين سكر خشن وبفضل استخدام السكر الأبيض فهو أقل خشونة.

-ملعقتين صعيريتن ليمون أسود مطحون.

-ملعقة صغيرة هيل مطحون.

-ملعقة صغيرة قرفة مطحونة.

-ملعقة صغيرة زنجبيل مطحون.

-ربع ملعقة قرنفل مطحون.

-ثلاثة أرباع كوب عسل أسود.

طريقة عمل الكليجة القصيمية

-تجهيز الحشوة حيث يتم خلط كافة المكونات الجافة الأول ثم إضافة العسل الأسود والخلط بشكل جيد وتركه.

– هات وعاء مناسب للعجين وضعي به الدقيق والسكر والخميرة وقلبي المكونات جيدًا.

-قومي بإضافة الزيت وافركي المكونات الجافة ثم قومي بإضافة البيضة واخلطي.

-الآن ابدئي في إضافة الماء المنقوع به الزعفران والهيل للعجن، وهنا أنتي بحاجة إلى عجينة يابسة بعض الشيء، فلا تفرطي في إضافة الماء وضعيه بالتدريج، ثم غطي العجين واتركيه في مكان دافئ لمدة ساعة ليختمر.

-هات العجين وقومي بتقطيع الكمية إلى قطع صغيرة حتى يتم فردها باليد على شكل دوائر أو أقراص، وراعي أثناء الفرد أن تكون الأطراف أرق من قلب القرص.

-هات ربع ملعقة صغيرة من الحشوة وضعيها في وسط القرص، ثم قومي بتقفيله بشكل جيد بحيث يصبح شكل القطعة مثل الكرة الصغيرة.

-قومي بضغط الكرة لتصبح أقرب للقرص وذلك إما باليد أو على الشبك لأعطاء شكل لوجه أقراص الكليجة.

-هاتي صنية مناسبة للفرن ثم قومي برص وحدات الكليجة فيها ثم قومي بدهن الوجه بالبيض.

-في فرن مسخنة من الأسفل قومي بإدخال الصينية وبعد الانتفاخ قومي بتشغيل النار من  أعلى لتكتسب الكليجة اللون الذهبي.

طريقة عمل الكليجة العراقية

مكونات العجينة

-أربع أكواب كبيرة من الطحين.

-كوب كبير من الزبدة النباتية.

-كوب كبير من الحليب المسخن.

-ملعقة كبيرة من الخميرة.

-نصف ملعقة كبيرة من الهيل المطحون.

-رشة من الملح.

-رشة من السكر.

مكونات الحشوة

-ربع كيلو من معجون التمر أو العجوة.

-نصف كوب كبير من الجوز.

-نصف كوب كبير من السمسم.

-ملعقة كبيرة من الهيل المطحون.

-ملعقتان كبيرتان من الزيت النباتي.

-بيضتان على أن يتم خفقهما.

طريقة صنع الكليجة العراقية

– ضعي الخميرة والسكر في كوب من الماء الدافئ وامزجيهم واتركي الخميرة حتى تتفاعل

-في وعاء بحجم مناسب قومي بوضع الدقيق والزبدة النباتي ويسي أو افركي الدقيق مع الزبدة وراعي أثناء البس إضافة الهيل والملح.

-الآن قومي بإضافة المواد السائلة كوب الخميرة والحليب وتممي العجن حتى تحصلي على عجينة يابسة بعض الشيء ثم اتركي العجينة في مكان دافئ لمدة كافية لترتاح العجينة.

-قطعي العجينة إلى قطع بحجم مناسب واتركيها ترتاح لمدة 30 دقيقة.

-هات مقلاة أو طاسة وضعيها على النار ثم قومي بوضع السمسم وتقليبه حتى يصبح لونه ذهبي، وبعدها ضيفي التمر والهيل واستمري بالتقليب حتى يصبح لون التمر داكن بعدها ارفعي الخليط عن النار.

-قومي بجرس الجوز وضيفيه لخليط التمر والسمسم وامزجيهم بشكل جيد.

-الآن هاتي قطع العحين وافرديها في شكل دائرة بسمك نصف سم.

– قومي بعمل أصابع من خليط الحشوة وراعي أن تكون الأصابع سميكة.

-ضعي أصابع الحشوة في منتصف العجينة ثم لفيها لتصبح في شكل اسطوانة.

-ادهني الوجه بالبيض ثم قطعيها إلى قطع مستطيلة الشكل.

-الآن قومي برص الكليجة في صاج للفرن وأدخليها على فرن سابقة التسخين على درجة حرارة متوسطة وذلك لمدة من 7 غلى 10 دقائق أو حتى تكتسب لون ذهبي جميل.