in

انواع فيروسات الحمل التي قد تصيب الحامل.. وتأثيرها على الأم والجنين

انواع فيروسات الحمل التي قد تصيب الحامل.. وتأثيرها على الأم والجنين

انواع فيروسات الحمل

تشهد فترة الحمل العديد من المتغيرات والتطورات للأم والجنين، وهي تعتبر أكثر الفترات حساسية وأهمية في حياة المرأة، ورغم أن بعض هذه التغيرات والأعراض تكون شيقة للغاية، ولكن البعض الآخر يكون غير مرغوباً فيه، مثل الإصابة بالعدوى المختلفة، وموضوعنا اليوم عن العدوى الفيروسية تحديداً، فما هي انواع فيروسات الحمل التي قد تصيب الحامل؟ هذا ما سنناقشه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

انواع فيروسات الحمل

يمكن للحمل جعل النساء أكثر عُرضة للإصابة بالعدوى المختلفة، كما أنه قد يجعل الالتهابات الخفيفة أكثر حدة، وقد يتسبب في أن تؤدي عدوى خفيفة إلى مرض خطير للنساء الحوامل، كما أن بعض أنواع العدوى تنتقل للجنين، ويمكن أن تسبب مضاعفات صحية له أو خطراً على حياته.

بعض أنواع العدوى قد يسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة، وبعضها يؤدي إلى العيوب الخلقية، لذلك من المهم الوقاية من العدوى قدر الإمكان، والتي يمكن أن تكون بكتيرية أو فيروسية، ومن انواع فيروسات الحمل فيروس HIV، وفيروس CMV، وفيروسات الكبد الوبائية، وسنتحدث عن كل نوع منهم بالتفصيل.

اقرئي أيضاً: التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين، هل هو أمر خطير؟

فيروس نقص المناعة البشرية HIV

من أهم انواع فيروسات الحمل فيروس نقص المناعة البشرية، تعد الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أثناء الحمل مشكلة خطيرة تهدد الحياة، ومع ذلك فإن هناك مجموعات من الأدوية الجديدة الآن يمكن أن تحسن من فرصة المرضى في الحياة لفترة أطول، وبالنسبة لمدى انتقال العدوى من الأم إلى الطفل، فإن هذه العقاقير مع الولادة القيصرية قبل المخاض، كانت فعالة بشكل ملحوظ في الحد من معدل انتقال عدوى فيروس نقص المناعة البشرية من النساء الحوامل إلى أطفالهن.

مواضيع متعلقة

ستوري

التهاب الكبد الوبائي

يشير التهاب الكبد الوبائي إلى حالة التهابية في الكبد، ويمكن أن ينتقل الفيروس إلى الطفل، ولكن من الممكن أيضاً أن يكون لدى الأم أحد الأنواع الشائعة لفيروس الكبد الوبائي، وهم A، وB ، وC، بينما لا تعرف أنها تحمل الفيروس، ويمكن ألا يؤذي الجنين أو يؤثر على الحمل، ويمكن مع مساعدة الطبيب إدارة الحالة أثناء الحمل، لتجنب فرص الإصابة بأي مرض كبدي مزمن.

التهاب الكبد الوبائي C

يتم انتقال فيروس C عند ملامسته للدم، كما يمكن أن يحدث بسبب بعض الأدوية التي تحتوي على الهيروين، وفي النساء الحوامل، يحصل واحد من كل 20 طفل لأمهات مصابة على الفيروس، يمكن أن يحدث ذلك أثناء الولادة أو في الرحم، وهو عادة لا ينتقل من حليب الثدي، ولكن يجب إخبار الطبيب بمدى أمان الرضاعة إذا تصدعت حلمة الثدي مع وجود إفرازات.

اقرئي أيضاً: هل الإسهال من علامات الولادة؟ و5 علامات أخرى للولادة.

التهاب الكبد الوبائي B

الفرق بينه وبين الفيروس السابق هو أنه يمكن أن ينتقل عن طريق الدم، أو سوائل الجسم الأخرى مثل السائل المنوي، والإفرازات المهبلية، واللعاب، ولكن بشكل أقل احتمالاً، يحصل معظم الأطفال على لقاح الفيروس بعد الولادة مما يمنع إصابتهم به، على الرغم من أنهم قد يحملون الفيروس من الأم.

التهاب الكبد الوبائي A

وهو أخف شكل من أشكال التهاب الكبد الوبائي، لكنه الوحيد الذي يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة أثناء الحمل، وعادة ما يتم الإصابة به عن طريق أكل أو شرب شئ ملوث بالفيروس، وعلى الرغم من أنه نادراً ما ينتقل إلى الجنين أثناء الحمل، لكنه يمكن أن يسبب انفصال المشيمة مبكراً، خاصة إذا حصلت الأم على الفيروس بعد الثلث الأول من الحمل.

اقرئي أيضاً: أعراض الثلث الأول من الحمل وكيف يتطور الجنين؟

فيروس CMV المضخم للخلايا

هو فيروس يمكن أن ينتقل إلى الجنين قبل الولادة، وعادة ما تكون عدوى الفيروس المضخم للخلايا نادرة وغير ضارة، وبالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يكتسبونه بعد الولادة، يمكن أن تكون هناك أعراض قليلة وليس لها عواقب صحية على المدى الطويل.

يمكن للمرأة أن تتبع بعض الإجراءات للمساعدة على الوقاية من الفيروس وتخفيف نتائجه، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية خلال فترة الحمل، وخاصة غسل اليدين جيداً بالماء والصابون.
  • الامتناع عن مشاركة أواني الطعام والشراب مع أي شخص.
  • عمل اختبار الأجسام المضادة للفيروس للتحقق من احتمالية الإصابة به.
  • إذا كانت هناك إصابة بمرض عدد كريات الدم البيضاء، يجب التحقق من الإصابة بعدوى الفيروس المضخم للخلايا.
  • مناقشة مدى أمان الرضاعة الطبيعية مع الطبيب، على الرغم من أن فوائدها تفوق الحد الأدنى للمخاطر.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على انواع فيروسات الحمل التي قد تصيب الحامل، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.