in

دروس في الحياة من تربية الطفل مع متلازمة داون

دروس في الحياة من تربية الطفل مع متلازمة داون

عندما تعلم الأم أن طفلها يعاني من متلازمة داون ، قد تنهار من هول الصدمة ولكن عليها أن تتمالك سريعاً وتستبدل كل مشاعر القلق والحزن والغضب بمشاعر أخرى مختلفة كلها تفاؤل ، قد يكون لك تصور مسبق عن متلازمة داون لا يمت للواقع بصلة ، وها هي سبع دروس مستفادة من تربية طفل ذا احتياجات خاصة .

في الأول والأخير ، طفل متلازمة داون هو طفل صغير

الأم لا تلد طفلاً يعاني متلازمة داون فقط ولكن تلد طفل سيكون ابنها ، سيكون هذا الفرد فريد من نوعه سوف يحمل الشبه الخاص بكِ وبعائلتك بالإضافة إلى بعض الميزات المشابهة للآخرين الذين يعانون من متلازمة داون . من المثير للدهشة كيف يشبه هذا الطفل إخوته على الرغم من أن أحدهما يعاني من متلازمة داون والآخر لا . ليس عليكي أن تحبي متلازمة داون لكن عليكي أن تحبي طفلك . التركيز على الحياة الخاصة به وليس بمسماها .

سيظل طفلك يحقق نتائج نموذجية بحسب إمكانياته

إذا كان لديك أخوة أو أصدقاء لديهم أطفال في نفس عمر طفلك فقد تجدي نفسك تسقطين في فخ المقارنة . لا تقارني طفلك بآخر ذو ظروف طبيعية . بدلاً من ذلك ، إبدأي في سرد الأشياء التي أنجزها طفلك . لا تقللي من جمال إزدهار طفلك من خلال مقارنته بأقرب طفل . قد تستغرق هذه المرحلة وقتًا طويلًا قليلاً ، ولكن النتائج تستحق العناء .

الحصول على الدعم والمساعدة اللازمة

هناك دائمًا دعم للوالدين مع الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة . على سبيل المثال ، يمكنك إلحاق طفلك في برنامج التدخل المبكر في سن صغير من عمر 6 أسابيع . كما تشرح سوزان سكالروب في كتابها ” الأطفال ذوي متلازمة داون ” ، أن السبيل لأولياء الأمور الجدد لمساعدة هذا الطفل يكون من خلال التدخل المبكر ، التدخل في وقت مبكر من حياة الطفل يشجع النمو والتنمية بمساعدة المهنيين المختلفين الذين يشاركون في تقديم خدمات المهارات الحركية واللغة ، والتواصل ، واكتساب التعلم ، والتنمية الاجتماعية . سيبدأ الطفل العلاجات لمساعدته على الوصول إلى التعلم بشكل أسرع وبشكل صحيح . وهذا سوف يحدد مسارات جيدة للتعلم في المستقبل .

يوجد الكثير من مواطن الجمال في متلازمة داون

في كثير من الأحيان يأخذ جمال طفلك أنفاسك بعيداً على سبيل المثال : عيونه المتألقة على شكل العيون اللوز الصغير والتي هي نفس لون عين أباه أو أمه ، وابتسامته الآسرة غالباً التي تؤدي إلى الضحك التي تذيب أصعب القلوب في الاستجابة ، والأيدي الصغيرة التي تسعى بسرعة لاكتشاف الأشياء ثم التراجع في حالة الخطأ ، إسمح لواقعك النمطي بالتفتت والتعرف حقًا على الشخص المخفي وراء متلازمة داون .

سيتعرض طفلك لمجموعة واسعة من العواطف

قد تسمع أحدهم يقول إن طفلك سيكون “سعيدًا دائمًا” ، مما يجعل طفلك يبدو أقل إنسانية . لكن الحقيقة هي أن طفلك سيتعرض لجميع أنواع المزاجية من عواطف سعيدة ، حزينة ، سخيفة ، غاضبة ، بذيئة ، هستيرية ، مبتهجة ، مثله مثل أي شخص آخر .

قد يكون العناء هو المدرس الأمثل لتعليمك كيفية التعامل مع طفلك

تعامل مع الإحباطات الفريدة التي قد تواجهها وادرك أن كل طفل يتعلم بشكل مختلف . على سبيل المثال : إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في التواصل لفظياً فيجب تعلم لغة الإشارة الخاصة به . يقول مقتبس من موقع “وقت التوقيعات” ، وهو سلسلة من الفيديوهات المعتمدة من قبل الآباء والأمهات للأطفال ، إن لغة الإشارة هي أداة رائعة تسمح لأطفال صغار جداً بالتعبير عن أنفسهم .

متلازمة داون لكن تكون هي محور وجود طفلك

لا تسمح للأحداث أيًا كانت ضخامتها بالتأثير على حياتك الأسرية . سيكون لديك أيام سيئة لا علاقة لها بمرض طفلك . سوف تضحك مرة أخرى وتبكي مرة أخرى عن أشياء أخرى . سوف تستمتع بالكثير مع طفلك الذي لا علاقة له بالكروموسومات أو العلاج أو مواعيد الأطباء .