in

فوائد الأشعة تحت الحمراء | المرسال

فوائد الأشعة تحت الحمراء | المرسال

الأشعة التحت حمراء هي الأشعة التي تنتج من أشعة الشمس، وهذه الأشعة تكون غير مرئية بالنسبة لنا، وهذه الأشعة لها العديد من الفوائد للجسم، كما أنها لها العديد من الأضرار عند سوء التعرض لها، وسوف نوضح لكم الفوائد المتنوعة للأشعة التحت حمراء.

الأشعة تحت الحمراء

الأشعة التحت حمراء هي الأشعة الغير مرئية التي تصل إلى الأرض من خلال الشمس، ويتراوح الطول الموجي لهذا الأشعة من (1-1،7 ميكروميتر).

يمكن الحصول على الأشعة التحت حمراء بشكل أساسي من الشمس، كما يمكن الحصول عليها من خلال بعض الأجهزة .

تنقسم الأشعة الحمراء إلى قسمين؛ الأول هو النوع الذي يمتلك طول موجي قريب من الأطوال الموجبة الخاصة بالطيف الضوئي.

النوع الثاني هو الذي يمتلك أطوال موجية قريبة من الأطوال الموجية القريبة من الأشعة المايكروية.

الأشعة الحمراء هي تلك الأشعة الكهرومغناطيسية التي تخرج من؛ موجات الراديو، المايكرويف، الأشعة السينية، وهذه الأشعة تبعث الحرارة والدفء عند التعرض لها.

الفوائد الناتجة من الأشعة تحت الحمراء

هناك الكثير من الفوائد المتعددة للأشعة التحت حمراء، ومن هذه الفوائد ما يلي:

– تساعد الأشعة تحت الحمراء على التخلص من السموم الزائدة في الجسم، وذلك لأن الجسم يخزن الكثير من السموم التي تنتج من تناول بعض الأطعمة، وهذه السموم تخزن في الدم والأوردة والشرايين، وتجعل الإنسان يتعرض للشعور بالتعب والإرهاق، ولكن بعد التعرض لأشعة الشمس تخرج هذه السموم من الجسم من خلال العرق والبول.

– تساعد الأشعة التحت حمراء في الشفاء من الجروح بشكل سريع.

– الوقاية من الكثير من أمراض القلب لأنها تقوم بتنشيط الخلايا في الجسم.

– تعمل الأشعة تحت حمراء على تحسين الحالة المزاجية من خلال إفراز هرمون السيرتونين.

– تحسن سير الدورة الدموية في جسم الإنسان، لأن الأشعة التحت حمراء لها القدرة الكبير على الاختراق لجلد الإنسان، وهذا بدوره يساعد على تنشيط عملية الحصول على الخلايا والأكسجين، وتجديد الأنسجة، والقيام بعمل تنشيط لدور الجهاز الهضمي في الجسم.

– تساعد الأشعة التحت حمراء على علاج مشاكل الروماتيزم والتخلص من مشاكل الأعصاب، وتقوم بتهدئة الألم.

– تستخدم الأشعة التحت حمراء في الكثير من الأجهزة، ومن هذه الأجهزة أجهزة التحكم في المركبات الفضائية، وقد كانت وكالة ناسا هي أول وكالة فضائية استخدمت الأشعة التحت حمراء عن طريق دهن بدل الفضاء التي كان يرتديها الرواد بالسيراميك الحيوي من الداخل حتى تقوم بامتصاص الأشعة التحت حمراء المفقودة في الفضاء.

تستعمل الأشعة التحت حمراء في الكثير من أغراض الطب والصناعة، فهي تستخدم في علاج الكثير من الأمراض.

– كذلك تستخدم الأشعة تحت الحمراء في طلاء الأفران من الداخل حتى يتم الاحتفاظ بدرجة الحرارة الخاصة بالفرن من الداخل.

– تستعمل الأشعة تحت الحمراء أيضًا في التصوير.

– يمكن من خلال الأشعة التحت حمراء اكتشاف المناطق المليئة بالغبار، كما أنها تساعد على اكتشاف الأجسام الفضائية.

– تستخدم الأشعة الحمراء بشكل عام في عمليات التسخين.

– تستخدم الأشعة التحت حمراء في الكثير من الاستعمالات العسكرية مثل؛ الرؤية الليلية، أو ملاحقة الصواريخ، التنبؤ بالأحوال الجوية.

أضرار الأشعة تحت الحمراء

على الرغم من الفوائد المتعددة لهذه الأشعة الحمراء؛ إلا أن هناك العديد من الأضرار المختلفة التي قد تصيب الإنسان عند التعرض الخاطئ للأشعة التحت حمراء، ومن هذه الأضرار ما يلي:

-تصيب هذه الأشعة العين بالضرر عند كثرة التعرض للأشعة الحمراء؛ لأن غشاء العين يقوم بامتصاص الأشعة مما يسبب بعض التغيرات في المادة الخلوية الموجودة في العين، والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالاختلال في الشبكية، كما أنها تجعل الجفن ذات لون أحمر، بالإضافة إلى الشعور بالألم.

– تؤدي الأشعة الحمراء مع إفراط التعرض لها، إلى بعض الأمراض مثل؛ سرطان الجلد، الالتهاب القيحي.

– يمنع المرضى المصابون بأمراض القلب وضغط الدم المرتفع من التعرض لفترة طويلة للأشعة التحت حمراء لأنها تسبب الكثير من الأضرار الجسيمة لهم.

– عند كثرة التعرض للأشعة التحت حمراء قد تصيب الجلد بوجود حروق.

– تفقد الخلايا القدرة على إصلاح الحمض النووي، وهذا يجعل الجسم عرضة أكثر للأمراض.