in

معلومات عن دواء بروبيشيا propecia

معلومات عن دواء بروبيشيا propecia

تعد مشكلة تساقط الشعر أحد المشاكل الشائعة التي تعاني منها نسبة كبيرة من السيدات، لهذا يلجأ من يعاني من هذه المشكلة إلى البحث عن الحلول السريعة التي تساعدهم في التخلص من هذه المشكلة، لهذا سوف نقدم لكم الحل الفعال مع دواء بروبيشيا propecia الذي أثبت نجاح كبير في حل مشكلة تساقط الشعر كما سوف نوضح لكم.

معلومات عن دواء بروبيشيا propecia

– يعرف دواء بروبيشيا بعدة أسماء تجارية منها دواء فيناسترايد الذي يتكون من نفس التركيبة الدوائية الكيميائية لدواء بروبيشيا ولكن الاسم التجاري فقط هو الذي يختلف.

– يستخدم دواء بروبيشيا لعلاج تساقط الشعر وإعادة نموه مرة أخرى، لكن لكي يحقق الدواء النتائج المرغوب فيها يكون ذلك في العمر الصغير أفضل من السن الكبير.

– يعمل دواء بروبيشيا على تقوية بصيلات الشعر لدى صغار السن أكثر من كبار السن، لأن الطبيعي أنه مع التقدم في العمر تضعف خصيلات لشعر لدى الإنسان، خاصة لمن يعاني من الصلع الوراثي، فلن يكون الحل في هذا الدواء، لهذا يجب على من يقوم باستخدامه أن يكون شاب ولديه قابلية للإصابة بالصلع الوراثي.

– بعض الحالات التي تناولت دواء بروبيشيا لفترة طويلة من الوقت تحسنت أحوال الشعر لديهم ولكنها عادت كما كان في السابق عندما توقفوا عن تناول دواء بروبيشيا.

– إن التعامل مع دواء بروبيشيا ليس بالأمر السهل، لأنه يحتاج إلى العديد من الشهور حتى تظهر نتائجه، فإن هذا الدواء يحتاج إلى حوالي 15 عام على الأقل حتى يستطيع تحقيق نتائجه.

– لقد أثبتت العديد من التجارب لمن قام بتناول هذا الدواء لفترات طويلة الأمد أنه حين يتم التوقف عن دواء بروبيشيا فإن الشعر يعود مرة أخرى إلى التساقط والتقصف والضعف.

طريقة استخدام دواء بروبيشيا

– للحصول على أفضل النتائج من دواء بروبيشيا يجب أن يتم تناول دواء بروبيشيا سواء كان ذلك مع أو بدون تناول الوجبات.

– يجب الاستمرار في تناول هذا الدواء لعدة أشهر حتى يشعر المريض بالنتائج الإيجابية التي يحققها هذا الدواء.

– في أول ستة أشهر من تناول هذا الدواء يلاحظ المريض وجود ترقق للشعر الذي يحدث فيه العلاج وقد يتساقط الشعر في البداية حتى يتم التخلص من الشعر الضعيف ويسمح لظهور الشعر الجديد.

– يجب أن يراعي المريض الانتظام في تناول جرعات دواء بروبيشيا بشكل يومي أول عام من تناول هذا الدواء ويراعي الدقة في الموعد المحدد لتناول هذا الدواء.

الآثار الجانبية التي تظهر بعد تناول دواء بروبيشيا

قد تظهر بعض الآثار الجانبية على المريض بعد تناول هذا الدواء التي تختلف من شخص إل آخر على حسب استعداد كل شخص، تتمثل هذه الأعراض الجانبية في التالي:

– الإصابة بالعجز الجنسي الناتج من تناول دواء بروبيشيا لحوالي 38% من الرجال الذين يستمرون على تناول هذا الدواء، لكن بالفعل تم علاج حوالي 21% من هذه النسبة من الأثر الجانبي لهذا الدواء.

– من الآثار الجانبية التي ظهرت على حوالي 30% ممن تناولوا هذا الدواء أنه قد انخفضت الرغبة الجنسية لديهم وكانوا يعانون من عدم القدرة على الانتصاب، لكن لم يتم تسجيل أي انخفاض في نسبة السائل المنوي.

– الأشخاص الذين توقفوا عن تناول هذا الدواء اكتشفوا التخلص من مشكلة الضعف الجنسي التي سببها لهم هذا الدواء واختفت لديهم كل الآثار الجانبية التي كانت موجودة لديهم في غضون بضعة أسابيع بعد التوقف عن تناول هذا الدواء.

– بعد أن يتم التوقف عن تناول دواء بروبيشيا فسوف يلاحظ الشخص سقوط كل الشعر الذي قد تمت معالجته، لهذا يجب الحفاظ على الاستمرار في تناول هذا العلاج.

الآثار الجانبية الأخرى الخاصة بدواء بروبيشيا

قد يعاني المريض من وجود بعض الآثار الجانبية الأخرى مثل:

– تورم في اليدين أو القدمين.

– الضعف العام مع الشعور بالدوار (الدوخة).

– رشح في الأنف يصل لدرجة السيلان.

– الإصابة بالصداع.

– ظهور طفح جلدي في أماكن مختلفة من الجسم.

تحذيرات من تناول دواء بروبيشيا

يحذر من تناول هذا الدواء لبعض الفئات مثل:

– يحذر من تناول هذا الدواء للسيدة في فترة الحمل أو السيدة التي تستعد لحدوث حمل، لأن هذا الدواء يؤثر على الجنين ويترك عليه بعض الآثار السلبية، أما بالنسبة للسيدة التي تتعرض للسائل المنوي الخاص بالزوج الذي يتناول دواء بروبيشيا فلا قلق في ذلك.

– لو انقطع الطمث عند السيدة في سن اليأس فلن يكون لاستخدام دواء بروبيشيا أي نتائج إيجابية لأنه لو يؤثر على منبت الشعر لديها مرة أخرى، خاصة أن هرمونات السيدة تطغى بشكل أكبر في هذه المرحلة.

– لا يجب أن تزيد الجرعة عن الجرعة التي يقررها الطبيب.

– يجب على الرجال الذين تجاوزا عمر 50 عام الفحص بشكل مستمر عن الإصابة بسرطان البروستاتا.