in

ملخص علامة استفهام الحلقة 7 – دم

ملخص علامة استفهام الحلقة 7 – دم

من الحلقات السابقة تبين ان الاحداث تسير باتجاهين ..اتجاه في الماضي يكشف لنا تفاصيلاً حول “نوح” وماضيه.. واخر يسير في الحاضر لنعرف ما هو جديد حول نوح ووجوده بالمصحة باحداثٍ شيقة, ولذلك ساقسم المقال الي فقرتين رئيسيتين اتحدث فيهم عن الماضي والحاضر تسهيلاً لكم.

– تجمعت فرقة “الغواصة” ببيت نوح وظهر حواراً خفيفاً من “مروة” ل”رحاب” توضح فيه جدها الذي كان يعمل جزاراً لتقلل من شأنها ولكن قاطعها “نوح” قائلاً ان جده هو ومروة كان يعمل فراناً ولكنها لم تُوعى لذلك.

– ظهرت علاقة تربط بين عم نوح “فؤاد” والخادمة “عيشة”.

– وبالفعل تبين ان “جاسر” يُشارك “يعقوب الغول” في المخدرات من خلال مكالمتهما سوياً واثناء الحديث دخل عليه “قنديل” ليتحدث عن علاقة “نوح” و”رحاب” ببعض له وتبين انه يحاول انشاء خلافات بينهما.

– تم تكرار مشهد خروج “جاسر” من فرقة “الغواصة” بحجة عدم حبه للموسيقى مرة ثانية ولكن كان الهدف من تكراراه توضيح لنا مناقشة “نوح” و”جاسر” بعدما خرج جاسر من الفرقة ولكن بات حديثهما بعدم حل المشكلة .

– بعد تلك المشكلة ذهب “جاسر” ليتدرب مع الفرقة فيتكرر لنا مشهد اخر ثانياً يبين جاسر وهو يسب اخاه امام الفرقة فلم يسكت نوح بعد تماديته عليه وضربه علي وجهه وكان الرد من اخيه رفع السلاح عليه فلم يسكت نوح واوقعه ارضاً ثم انتهت احداث الماضي علي ذلك.

 

– انتهت الحلقة السابقة برفع “نوح” السلاح على “سامح” واستاذ المصحة طالباً الخروج ثم اُستكملت بجلوسه على الكرسي وهو يضع السلاح علي المنضدة ثم وهو يطلب من استاذ المصحة النفسية ان يدخل العزل !. 

– وضح “هيثم” ل”ريم” – خطيبة سامح- ان سامح وراءه سر كبير يحاول معرفته وانتهي الحوار علي تحديد جلسة مع الشيخ “منصور” سيذهبان فيها هناك وقررت “ريم” الذهاب معهم.

– ظهر “شوقي” – الخادم في بيت سامح – وهو يتكلم مع شخص مجهول هويته حول موضوع ما وظهر وهو يمسك اناء من الزجاج به عقرب ولكن انهي الحوار سريعا لرجوع سامح من العمل.

– تحدث “محمود” مع “نوح” بعد ذلك حول رجوع قراره في الخروج فكان من الممكن ان يخرج وبيده سلاح فرد عليه نوح قائلاً ان بامكانه الخروج من غير سلاح حتى.

– وبعد لوم “سامح” لابيه “ربيع” لجلب المشاكل له من اصراره علي حمل سلاح تبين ان المسدس كان مزيفاً واظهر انه لن يضره في شئ.

 

-سأل “سامح” نوح حول معرفته مكان المسدس وهما بالغرفة معاً فكان رد نوح عليه انه علي علم ان المسدس كان مزيفاً وفارغاً من الرصاص أيضاً.

 

– تحدث “فؤاد” مع ابنته “مروة حول زيارتهم لنوح ولكن كانت حجة فؤاد ان المصحة الغتها وهي ليست الحقيقة.

 

– ظهرت خالة “رحاب” حزينة وهي تمسك صورة لرحاب… فمن الممكن ان يكون حدث لها شيئاً سيئاً.

– واثناء حديث ” سامح” مع” هيثم” في سيارته ظهر شخص مجهول الهوية يلف حول السيارة بدراجته النارية اكثر من مرة وفي نفس الوقت تاتي لسامح مكالمة من” طارق العلواني”-الطبيب المتوفي- يحذره بالابتعاد عن نوح ليظهر الشخص المتسول في سيارة امام سامح مرة اخرى ، فيطارد سامح السيارة والدراجة النارية ولكن يتوقف لعدم اصطدامه بامرأة في الطريق.

– رجع “سامح” بيته مهلكاً وتذكر احداث وقعت معه وبين نوح ويربطهم ببعض ثم يدخل دورة المياة وهو يتحدث مع “هيثم” عبر الهاتف ويتفاجئ بوجود نوح أمامه ثم يسقط علي رأسه أرضاً ويغرق بالدماء… ليظهر لنا ان شوقي هو الذي كان موجوداً.